التخطي إلى المحتوى

تحاول وزارة الداخلية في المملكة السعودية أن تقوم بإخراج بعض المساجين من خلال العفو الملكي السعودي الجديد، وذلك للمساجين الذين يوجد لديهم ظروف خاصة، وسوف يتم إخراج دفعة جديدة من المساجين الحاصلين على عفو ملكي قبل حلول شهر رمضان، وتقوم الوزارة بتقديم العفو الملكي للمساجين من أجل مساعدتهم على أي يحيوا حياة كريمة بعد إصلاح سلوكهم خلال الفترة التي قضوها داخل السجن.

الشروط الخاصة بالحصول على عفو ملكي

يوجد بعض الشروط اللازمة، التي يجب أن تتوافر في المساجين الذين سوف يحصلون على عفو ملكي يمكنهم من الخروج من السجن، وقد تتمثل هذه الشروط في:

  • أن يكون السجين قد التزم بجميع القواعد واللوائح الخاصة بالسجن وذلك خلال الفترة التي تم قضاؤها في السجن.
  • الحصول على شهادة تثبت أن السجين كان حسن السير والسلوك طوال فترة السجن.
  • يكون مدان في إحدى القضايا التي تم تحديدها من أجل العفو الملكي.
  • قد انتهى من قضاء نصف المدة التي تم حكمه بها.
  • من المواطنين الذين لديهم أي نوع من أنواع الإعاقات المختلفة، أو يعانون من أي من الأمراض المزمنة.
  • حصل على موافقة أن يتم الإفراج عنه، وسوف تتم مراقبة السجين بعد خروجه حتى يتم التأكد من سلوكه.
  • عمره أقل من ثمانية عشر عامًا أو تجاوز الستين عامًا.
  • ضمان أن السجين لا يرتكب أي من الجرائم الأخرى بعد الحصول على العفو الملكي.
  • السجينة من النساء اللواتي لا يحملن الجنسية السعودية.
  • يكون السجين قد كان ملتزم بحضور الدورات الخاصة بالتأهيل النفسي التي كان يتم تنظيمها داخل السجن.

من يتم إصدار العفو الملكي

يقوم العاهل السعودي بإصدار العفو الملكي الذي يتم وفقه خروج مجموعة من السجناء، وذلك في عدد من المناسبات الرسمية أو المناسبات الخاصة، ومن المناسبات التي يتم فيها صدور العفو الملكي: اليوم الوطني للمملكة، وفي الغالب يتم صدور القرار الخاص بالعفو الملكي خلال شهر رمضان حيث ينتظر السجناء وأهاليهم هذا الموعد كل عام، وقد لا يزداد عدد السجناء كل عفو ملكي يقوم الملك بإصداره كل مناسبة عن عشرة آلاف سجين.